info@maximumproperty.com

الاقتصاد التركي 2021

الاقتصاد التركي 2021
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الاقتصاد التركي كان واحداً من الاقتصادات القليلة من ضمن دول العشرين التي حققت نسبة نمو إيجابية في عام 2020 وكان أيضاً من الاقتصادات التي حققت نسبة نمو عالية في النصف الأول من عام 2021.

تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد التركي

تجاوزت الحكومة التركية التبعات والآثار التي تركها فيروس كورنا على الاقتصاد عبر مجموعة من الإجراءات الآنية  والسريعة عبر اتخاذ خطوات مختلفة الأمر الذي ساهم في ارتفاع معدلات نمو الاقتصاد التركي 2021 وعودة الاقتصاد ومعدلات التوظيف إلى ما كانت عليه قبل أزمة وباء كورونا.

من المتوقع أن يبلغ النمو الاقتصادي في نهاية عام 2021 نسبة 8.5% مع تحفظات تتعلق بارتفاع معدلات التضخم بوتيرة متسارعة. أدت الإجراءات التي اتخذتها الحكومة من حيث سرعة واتساع رقعة التطعيم ضد الفيروس إلى رفع القيود في شهر أيار/ مايو من عام 2021.

إحصائيات الاقتصاد التركي 2021

كما ذكرنا سابقاً حقق الاقتصاد التركي نسبة نمو وصلت إلى 1.8% العام الماضي وكانت بذلك تركيا واحدة من الدول القليلة التي حققت نسبة نمو إيجابية على الرغم من تفشي وباء كورونا.

ونذكر هنا مجموعة من النتائج التي حققها الاقتصاد التركي في عام 2021

  • بلغت قيمة صادرات سيارات الركاب التركية 5.5 مليار دولار خلال سبعة أشهر من عام 2021.
  • احتلت تركيا المركز الثالث عالمياً من حيث عدد شركات الإنشاء والمقاولات الدولية حيث بلغ عددها 40 شركة لتأتي بعد كل من الصين 78 شركة، والولايات المتحدة الأمريكية 41 شركة.
  • بلغت نسبة النمو في الاقتصاد التركي في الربع الثاني من العام الحالي 21.7% لتحتل بذلك المرتبة الثانية بين بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الأكثر نمواً بعد بريطانيا.
  • بلغت الزيادة في الصادرات التركية في عام 2021 بنسبة 70% في الربع الثاني من هذا العام، حيث تجاوزت قيمة الصادرات التركية 200 مليار دولار أميريكي خلال عام واحد. ويعتبر هذا الرقم الأعلى في تاريخ الجمهورية.
  • حقق الاقتصاد التركي نسبة نمو تجاوزت 7% في الربع الأول من العام الحالي، واستمر بالارتفاع خلال الربع الثاني ليحقق بذلك أعلى نسبة تم الإعلان عنها منذ عام 1999.

على الرغم من تراجع قيمة الليرة التركية أمام العملات الصعبة في الآونة الأخيرة هنالك بعض القطاعات المستفيدة من هذه الأمر وأهمها:

  •  الصادرات: حيث أن الشركات التركية التي تقوم بتصدير منتجاتها إلى الخارج ستكون قادرة على المنافسة بشكل أكبر وبيع انتاجها بوتيرة أعلى.
  •  السياحة: فرق العملات وسعر الصرف سيساهم في ارتفاع عدد السياح الاجانب الذين يقصدون تركيا.
  •  الاستثمار: سيساهم تراجع قيمة الليرة في جذب الاستثمارات الأجنبية للاستثمار في مختلف القطاعات التركية.

الليرة التركية

شهدت الليرة التركية العديد من التقلبات في الفترة الماضية وخصوصاً في شهر ديسمبر 2021 لتفقد حوالي 8.6% من قيمتها مقابل الدولار.

حيث كسرت الليرة التركية حاجز 18 ليرة مقابل الدولار في وقت سابق من شهر ديسمبر 2021 وهي أقل قيمة تصل لها الليرة في السنوات القليلة الماضية.

ليقوم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بالإعلان عن باقة من الإجراءات التي تعهدف إلى رفع قيمة الليرة التركية مقابل الدولار وتثبيت سعرها.

ومن الإجراءات التي تم الإعلان عنها:

  • ستقوم الحكومة بتعويض المستثمرين الذين قاموا بإيداع استثماراتهم في البنوك بالعملة التركية في حال كان العائد على سعر الصرف أعلى من أرباح الودائع. وسيتم إعفاء هذه الأرباح من ضريبة القيمة المقتطعة.
  • سيتم تزويد الشركات التركية التي تقوم بالتصدير بأسعار صرف آجلة من البنك المركزي لتقوم الحكومة بتسديد أي فرق بسعر الصرف للشركة المصدرة.
  • زيادة نسبة مساهمة الدولة بصندوق المعاشات التقاعدية والذي وصل حجمه إلى 250 مليار ليرة تركية لتكون نسبة مساهمة الدولة فيه من 5% إلى 30%.
  • تخفيض الضريبة المقتطعة الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة الطلب على سندات الدين الحكومية ولتقليل العبء الضريبي على أرباح الشركات المصدّرة والمصنّعة.
  • إعادة تنظيم ضريبة القيمة المضافة لتكون أكثر إنصافاً وأقل تعقيداً.
  • تخفيض الضريبة المقتطعة على مدفوعات الأرباح الموزعة من قبل الشركات لتصل إلى 10%.
  • تطوير أدوات جديدة لتشجيع متدخري الذهب ليقوموا باستثمار مدخراتهم لإدخالها في النظام المالي والاقتصاد، والجدير بالذكر أن قيمة مدخرات المواطنين الأتراك من الذهب خارج البنوك تبلغ حوالي 5 أطنان مما يعادل 280 مليار دولار.

بالإضافة إلى عدد من الإجراءات الأخرى التي تهدف إلى تشجيع المواطنين والمسثمرين على الاستثمار بالليرة التركية وعدم الاستثمار بالدولار لأن سعر الصرف السعر سيكون أعلى.

على الرغم من العقبات التي تواجه الاقتصاد التركي والاقتصاد العالمي بسبب تبعات تفشي وباء فيروس كورنا في العالم إلا أن الاقتصاد التركي ما زال يحقق نتائج إيجابية كان آخرها رفع منظمة موديز لتوقعاتها المتعلقة بنمو الاقتصاد التركي من 9.2% حتى 11%.

للاطلاع على تفاصيل أكثر يمكنكم زيارة المصادر التالية:

وكالة الأناضول

الجزيرة 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
شراء عقار في تركيا 2022

خطوات شراء عقار في تركيا 2022

شراء عقار في تركيا 2022 هو أحد الوسائل التي يلجأ إليها الأشخاص العاديون والمستثمرون للحفاظ على قيمة أموالهم في ظل التضمخم الذي

عائد الاستثمار العقاري في تركيا 2022

عائد الاستثمار العقاري في تركيا 2022

تتنوع طرق تشغيل العقار في تركيا والتي من شانها تحقيق عائد استثماري كبير, على المدى الطويل, ولكن ايضا بالاعتماد على نوع العقار

Compare listings

قارن

تواصل معنا

Let us contact you to help you

The real estate consultant will contact you to provide you with the appropriate offers

تواصل مع مستشارينا العقاريين

سيقوم المستشار العقاري بالتواصل معكم لتزويدكم بالعروض المناسبة.

دعنا نتواصل لنساعدك

باختيار أنسب عقار