هبوط أسعار العقارات في تركيا.. والأجانب هم اللاعب الأقوى في السوق العقارية التركية

هبوط أسعار العقارات في تركيا.. والأجانب هم اللاعب الأقوى في السوق العقارية التركية

يعد الاستثمار العقاري من الأولويات بالنسبة للشعب التركي٬ وغالباً ما يقوم الأتراك بشراء العقارات من خلال القروض البنكية ذات الفوائد المناسبة أو من خلال عروض التقسيط طويلة الأمد التي تقدمها المشاريع العقارية المضمونة من قبل الحكومة التركية أو شركات الانشاء العقاري الكبيرة.

الانخفاض المستمر في سعر صرف العملة التركية مقابل الدولار والعملات الأجنبية وارتفاع نسب الفائدة في البنوك التركية. أدى إلى انكفاء الأتراك عن شراء العقارات والتوجه للادخار في البنوك أو العملات الصعبة٬ متخذين حالة من الانتظار ريثما تتحسن فيها الليرة التركية وتقل نسب الفائدة على القروض البنكية لكي يعودوا للاستثمار في العقار.

هذه الحالة خلقت فجوة في السوق العقاري التركي نتيجة توسع الفارق بين العرض والطلب في ظل وجود مئات المشاريع والعقارات التي هي بانتظار ملاكها الجدد. وتشير الإحصاءات بأنه يوجد أكثر من 833 ألف فائض عقار معروض للبيع في تركيا حالياً ( عقار يباع للمرة الأولى – من المطور العقاري ) ما يقارب 40% منها موجود في إسطنبول فقط.

اللاعب القوي في السوق العقارية التركية حالياً هو المهتمين بالعقارات الأجانب٬ كونهم يدخلون العملة الصعبة للبلاد ويحصلون على سعر صرف عالي بالمقارنة مع سعر الصرف في السوق التركية خلال الأعوام الماضية٬ وذلك يوفر لهم فرص شراء عقارات في تركيا بأسعار مغرية جداً.   

نتيجة لحاجة الشركات الانشائية للبيع وتحقيق السيولة المادية باتت تقدم تخفيضات مميزة للمستثمرين الأجانب بطرق دفع سلسلة٬ وهذا بالضبط ما نسميه بالفرصة في السوق العقارية التركية٬ فرصة مميزة لشراء عقارات في تركيا بأسعار مميزة تحقق لكم الربح بالإضافة للمنزل المناسب للسكن والاستجمام.

موسم العقارات الحالي في تركيا يعد بالكثير من الفرص العقارية الناجحة٬ في حال تم التعامل مع مستشار عقاري ذو خبرة وتم توجيهكم بشكل مناسب لا بد من أن تستفيدوا من الفرص المتوفرة. أضف إلى ذلك المزايا الكبيرة التي يقدمها التملك العقاري في تركيا كالحصول على الإقامة العقارية أو الجنسية التركية من خلال التملك العقاري.

الفرص العقارية المتاحة حالياً في تركيا لن تستمر طويلاً وذلك بسبب سعي الحكومة التركية لتحسين سعر صرف الليرة التركية وتخفيض سعر الفائدة في البنوك وذلك من خلال جملة قرارات البنك المركزي التركي يتوقع المحللون انفراجاً في الوضع الاقتصادي الحالي.

Compare listings

قارن

للاطلاع على أحدث العروض العقارية

اشترك بالقائمة البريدية

Let us contact you to help you

The real estate consultant will contact you to provide you with the appropriate offers

تواصل مع مستشارينا العقاريين

سيقوم المستشار العقاري بالتواصل معكم لتزويدكم بالعروض المناسبة.

دعنا نتواصل لنساعدك

باختيار أنسب عقار