العقارات التركية: خطوات ثابتة نحو العالمية

تحقق العقارات التركية نجاحات مستمرة وخصوصاً العقارات للأجانب في تركيا.

بات المستثمرون الأجانب يشكلون رقماً لا يستهان به في سوق العقارات التركية، بعد ما يقارب التسع سنوات من صدور قانون حرية التملك العقاري بالنسبة للأجانب في تركيا،

وبات سوق العقارات التركي يأخذ حيزاً مهماً بسبب ما يوفره من قطع أجنبي ينعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد التركي.

ولو أردنا الحديث بالأرقام عن مبيعات العقارات للأجانب في تركيا يمكن القول بأنه يشكل 3% من مجمل العقارات المباعة في تركيا عدداً، وأكثر من 10% من حجم مبيعات العقارات في تركياً رقماً.

العقارات التركية للأجانب

بشكل عام يلقى قطاع العقارات التركية جذباً كبيراً من قبل الأفراد الأجانب الذين يبحثون عن الاستثمار أو سكن قصير أو طويل الأمد بغرض السياحة أو الاستقرار نظراً لما توفره تركيا من أمن واستقرار إضافة إلى عوامل الطبيعة والجو المناسبين والخدمات الجيدة المتاحة بشكل عام، يضاف إليها عوامل أخرى مجدداً كتطور القطاع الصحي.

لكن رواد العقارات التركية لا زالوا في حالة بحث وانفتاح على سوق العقارات العالمية بغرض جذب المؤسسات الاستثمارية العقارية الكبيرة، وقد شهد العامين الماضيين تطوراً ملحوظاً في جذب الشركات الاستثمارية العقارية حيث شهد قطاع العقارات التركية دخول العديد من الشركات الاستثمارية العقارية من الصين وإيران بشكل خاص.

تصنف تركيا حالياً ضمن العشرة الأوائل على مستوى العالم من ناحية أكثر البلدان جذباً للاستثمارات العقارية الأجنبية، يأتي هذا التصنيف ضمن سوق استثمارات عقارية عالمية تبلغ أكثر من 400 مليار دولار.

حيث تعتبر أمريكا رائدة في هذا المجال بمبيعات تصل أكثر من 50 مليار دولار تليها إنكلترا بمبيعات لا تقل عن 35 مليار دولار، وتعتبر أيضاً دول مثل اسبانيا والبرتغال واليونان ضمن الدول المنافسة لتركيا.

وتسعى تركيا للدخول ضمن قائمة الخمسة الأوائل على مستوى العالم في بيع العقارات للأجانب.

إحصائيات وأرقام

حسب احصائيات العام 2019 تم بيع 45 ألف عقار للأجانب في تركيا بقيمة تفوق 6,7 مليار دولار،

ورغم انخفاض عدد المبيعات في 2020 لتصل إلى 40 ألف عقار مباع للأجانب إلا أن قيمة مبيعات العقارات تجاوزت حجم  7 مليار دولار.

وهذا يدل على قوة الجذب الموجودة لدى العقارات التركية وقدرتها على تجاوز أزمة الكورونا بنجاح رغم ظروف الحجر وتوقف رحلات الطيران وصعوبة إجراءات السفر على مستوى العالم.

خلال العام الماضي شهدت العقارات التركية اقبالاً من 184 جنسية، ومن ناحية الدول الأكثر إقبالاً على شراء العقارات في تركيا خلال العام 2020 تأتي إيران بالمرتبة الأولى ب 17,5% تليها العراق ب 16% ومن ثم روسيا ب 7,5% وأفغانستان ب 4,5%.

كما شهد العام 2020 دخول جنسيات جديدة في قائمة الراغبين في التملك في تركيا مثل الصين، نيجيريا، الدومينيك، باكستان، بنغلادش، السنغال وبعض الدول الأوربية وبشكل عام يعد الاقبال من بلدان الشرق الأوسط هو الأعلى نتيجة حالة عدم الاستقرار السياسي أو الاقتصادي الذي تشهده بعض الدول.

كل هذه العوامل والأرقام تجعل من سوق العقارات التركية واحداً من أسرع القطاعات نمواً في المنطقة وعلى مستوى العالم.

وتستمر تركيا بالرغم من الأزمات العالمية في النمو على كافة الأصعدة مما يجعلها وجهة مفضلة للعديد من الأجانب الذين يرغبون في الاستفادة من هذا النمو سواء على المستوى الاقتصادي، أو الصحي أو التعليمي.

اشترك في النقاش

Compare listings

قارن

Let us contact you to help you

The real estate consultant will contact you to provide you with the appropriate offers

تواصل مع مستشارينا العقاريين

سيقوم المستشار العقاري بالتواصل معكم لتزويدكم بالعروض المناسبة.

دعنا نتواصل لنساعدك

باختيار أنسب عقار


Open chat