العقارات التركية تحقق مكاسب غير مسبوقة!

المهتمين بالشأن العقاري التركي والمتابعين له وخاصة من أقبلوا على الاستثمار في العقارات التركية خلال السنوات العشر الماضية، عانوا من التضخم والهبوط المستمر في قيمة العملة التركية مقابل العملات الأخرى والتي ساهمت في بعض الأحيان بتقليل أرباحهم في الاستثمارات العقارية في تركيا.

وكان الإقبال العالي وزيادة الطلب المستمر على العقارات وخاصة الجديدة منها في تركيا من العوامل الإيجابية التي ساهمت في ارتفاع أسعار العقارات والحفاظ على بعض المكاسب أضف إلى ذلك القوانين التركية التي صدرت والتي شجعت على الاستثمار الأجنبي في سوق العقارات التركية ومنها الإقامة العقارية والجنسية التركية مقابل مبلغ 250 ألف دولار.

لكن العقارات في تركيا خلال العام الحالي حققت مكاسب غير مسبوقة لملاك العقارات وخاصة الأجانب الذين تملكوا عقاراتهم في تركيا خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث ولأول مرة منذ سنوات طويلة تزداد اسعار العقارات في تركيا بوتيرة أعلى من ارتفاع نسب التضخم في العملة التركية.

 كما أن العقارات في تركيا تعد بالمزيد من الأرباح للمستثمرين خلال الفترة القادمة، حيث ارتفعت اسعار العقارات بشكل عام في كل أنحاء البلد بنسب قياسية تجاوزت ال 60% في بعض مناطق مدينة إسطنبول و ازمير و أنقرة وآنتاليا. 

أسباب ارتفاع أسعار العقارات في تركيا

  • الانفتاح الذي شهدته البلاد بعد فترات الاغلاق الطويلة وتوفر اللقاحات وانخفاض عدد حالات الإصابة بمرض كورونا كلها كانت عوامل إيجابية مساهمة بعودة الحركة السياحية وبالتالي عودة المستثمرين إلى تركيا بشهية عالية.
  • عوامل أخرى مثل عودة العاملين عن بعد للعمل في المدن وعودة الدراسة وجها لوجه في الجامعات والمدرس بعد ما يقارب السنة و النصف من الانقطاع و الدراسة عن بعد، هذه العودة المفاجئة شكلت أزمة سكن في المدن الكبرى مثل إسطنبول و أنقرة أدى إلى ارتفاع في اسعار الشقق المعروضة للإيجار بنسب تتراوح بين 50 لغاية 80% .
  • ارتفاع الإقبال الأجنبي على شراء العقارات في تركيا حيث تشير احصائيات شهر تموز و أغسطس لهذا العام عن ارتفاع بنسبة 64 بالمئة بالمقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.
  •  من العوامل التي ساهمت في ارتفاع اسعار العقارات هو الزيادة في أسعار مواد البناء الأولية كالحديد و الاسمنت و انخفاض عدد المشاريع السكنية الجديدة٬ وارتفاع تكلفة البناء للمتر المربع الواحد على الأقل ل 6000 ليرة ( ما يعادل 700 دولار ).
  • انخفاض الثقة بالعملات وتقلبات السوق المالية ونسب التضخم العالية التي تشهدها الاسوق العالمية٬ جعلت المستثمرين يتوجهون نحو الاستثمارات الأمنة والتي يعتبر العقار أحد أهمها.

ومن الملاحظ أن هناك ارتفاع عالمي في اسعار العقارات، حيث ارتفعت اسعار العقارات في العالم بنسبة %9,2 حسب احصائيات شركة Knight Frank البريطانية و التي شملت ما يقارب 55 دولة حول العالم. تأتي تركيا في المرتبة الأولى عالميا من ناحية ارتفاع الأسعار بنسبة 29,2 ٬ تليها نيوزيلندا بنسبة 25,5 و أمريكا بنسبة 18,6 .

هل وصلت اسعار العقارات لذروتها في تركيا ؟ أم لازالت قابلة للارتفاع!

نتيجة لكل الأسباب السابقة و نتيجة لاستمرار الطلب على العقارات من المتوقع أن تشهد اسعار العقارات في تركيا المزيد من الارتفاعات خلال الفترة القادمة٬ خاصة بعد التوجه الحكومي نحو خفض سعر الفائدة على المدخرات البنكية و التي كان آخرها في 24/10/2021 بنسبة 2%  لتصبح 16 بعد ما كانت 18% ٬ تلاها قرار البنوك الحكومية الثلاثة ( Halkbank, Ziraat Bankası, Vakıfbank  ) بتخفيض نسب الفائدة على القروض العقارية بقيمة 2% أيضاً و التي قد تليها عروض عقارية حكومية طويلة الأمد بهدف دعم القدرة الشرائية لدى المواطنين.

 

Compare listings

قارن

Let us contact you to help you

The real estate consultant will contact you to provide you with the appropriate offers

تواصل مع مستشارينا العقاريين

سيقوم المستشار العقاري بالتواصل معكم لتزويدكم بالعروض المناسبة.

دعنا نتواصل لنساعدك

باختيار أنسب عقار