حال سوق العقارات التركية في ظل الأوضاع الراهنة

حال سوق العقارات في ظل الأوضاع الراهنة

شكل سوق العقارات التركية خلال السنوات العشر الماضية متنفساً لمواطني البلدان المجاورة لتركيا وخاصة البلدان العربية وإيران، ولا يزال يمثل سوق العقارات التركية الملاذ الآمن لحفظ الأموال وادخارها.

حال سوق العقارات التركية في ظل الأوضاع الراهنة

وذلك نظراً للتنوع الموجود في السوق العقاري التركي من حيث المواقع المتميزة في المدن التركية الكبرى،

وتوفر الخدمات بشكل كبير فيها والتي جعلها عاملاً من عوامل جذب المستثمرين الأجانب في القطاع العقاري التركي.

أما بالنسبة للمدن الصغرى تعتبر الطبيعة من العوامل المشجعة  للاستثمار العقاري فيها للراغبين بالحصول على شقق للاستجمام.

كما أن جو الاستثمار والمعيشة الآمن الذي توفره تركيا والذي يعتبر مفقوداً في بعض الدول المجاورة جعلها من الوجهات الأولى للاستثمار وشراء العقارات لاستقرار العائلات فيها.

الاستثمار العقاري في تركيا في ظل أزمة كورونا

مع ظهور مشكلة فيروس كورونا التي تحولت إلى مشكلة عالمية وأثرت على قطاعات الاقتصادية كافة بما فيها القطاع العقاري العالمي، تأثر القطاع العقاري التركي أيضاً مع توقف الرحلات الجوية والبرية والبحرية والإغلاق الكامل للحدود أمام حركة الأفراد.

تركيا من البلدان التي تحاول مواجهة الأزمة بشكل تحافظ فيه قدر الإمكان على حياة المواطنين من خلال تقليل الحركة في المجتمع التركي لأقل المستويات، مع المحافظة على القطاعات الحياتية التي تؤمن احتياجات المواطنين وتساهم في عدم إيقاف الحركة الاقتصادية والخروج من الأزمة بأقل الخسائر.

لم يشهد سوق العقارات التركي انخفاضاً ملحوظاً بعد، كون الأزمة في بداياتها وانعدام الرؤية الواضحة لمدى طول الأزمة، خاصة إذا أخذنا بالحسبان أن السوق العقارية التركية كانت على أعتاب حالة انتعاش وزيادة الطلب مع بداية موسم الصيف الذي يشهد طلب متزايداً على العقارات في تركيا نتيجة توافد زبائن العقارات الأجانب.

ساهم الوضع الحالي في انخفاض أسعار العقارات في تركية وخلق فرص عقارية قد يكون من الصعب الحصول عليها في الأيام العادية، كما أن توقف عجلة الاقتصاد وانخفاض سعر تصريف الليرة التركية قد يجعل منها فرصة ذهبية للتملك العقاري في تركيا.

كيفية شراء العقارات التركية في ظل الأوضاع الراهنة 

الشركات العقارية التركية تأقلمت بسرعة مع الوضع الراهن وباتت توفر العديد من فرص التملك العقاري عن بعد وبأسعار منافسة،

حيث بات بإمكانك شراء العقار من خلال جولة افتراضية ضمن العقار الذي ترغب بشرائه، ومن ثم بإمكانك القيام بكافة الاجراءات القانونية وأنت في بلدك.

زيادة الطلب على العقارات التركية في السنوات الأخيرة وصدور قانون الجنسية التركية بموجب التملك العقاري بقيمة 250 ألف دولار حذا بالحكومة التركية لتعديل القوانين بحيث تسهل عملية التملك العقاري بالنسبة للمستثمرين الأجانب.

حيث بإمكانك توقيع العقود وتصديقها من القنصليات التركية في بلدك، وبإمكانك منح التوكيلات اللازمة للحصول على صك الملكية.

بالإضافة إلى منح التوكيلات للمحامي المسؤول عن متابعة ملف الجنسية التركية الخاص بك دون الحاجة إلى مغادرة بلدك.

كما بإمكانك الحصول على وثيقة الجنسية والجواز التركي من القنصليات التركية الموجودة في بلدك بعد شراء العقار وانهاء الاجراءات اللازمة من قبل المحامي الخاص بك في تركيا.

أنصح فعلياً المهتمين بالعقارات التركية أن يبقوا أعينهم على السوق العقاري في تركيا ومتابعة العروض العقارية من خلال وسيطهم العقاري الموثوق في تركيا، الفرص العقارية التي قد تسنح في الوقت الحالي سوف تكون هي حتماً فرص ذهبية.

 

محمد شندي

مؤسس ورئيس مجلس إدارة ماكسيموم العقارية في تركيا

 

Compare listings

قارن

Let us contact you to help you

The real estate consultant will contact you to provide you with the appropriate offers

تواصل مع مستشارينا العقاريين

سيقوم المستشار العقاري بالتواصل معكم لتزويدكم بالعروض المناسبة.

دعنا نتواصل لنساعدك

باختيار أنسب عقار