تركيا المكان الأمثل لإيداع مدخراتك..

تركيا المكان الأمثل لإيداع مدخراتك..

يشكل العقار لنا جميعاً نوعاً من الاستثمار الآمن أو وسيلة لادخار المال بعيداً عن مخاطر تجميد الأموال وتقلبات العملة والأموال الراكدة في الحسابات البنكية. وفي مجتمع شرقي يعتبر العقار ركيزة أساسية يمكن من خلالها بناء المستقبل يكتسب العقار أهمية إضافية بشكل عام.

لكن كما جميع أنواع الاستثمار فإن الاستثمار العقاري أيضاً يحتاج لبيئة آمنة بعيدة عن الفوضى وعدم الاستقرار٬ ومع تدهور الأوضاع في العديد من بلدان المنطقة وتراجع الاقبال على شراء العقارات فيها نتيجة للأوضاع السياسية والاقتصادية باتت الأنظار تتجه إلى بيئات ودول أخرى يمكن استثمار المدخرات فيها بطريقة آمنة.

العقارات التركية:

تعتبر تركيا من أقرب الوجهات الاستثمارية والأكثر ضماناً واستقراراً في الشرق الأوسط نظراً لقوة الدولة والديمقراطية واحترام القانون والحقوق والحريات المتوفرة فيها، أضف إلى ذلك كون تركيا تعتبر من البلدان التي تشهد تطوراً كبيراً في شتى المجالات خلال الأعوام الماضية وتمتلك طاقة بشرية فتية وكبيرة.

أهم الأسباب التي تجعل تركيا هي الوجهة الأمثل للتملك و الادخار العقاري هي :

-نظام الحكم الديمقراطي الموجود فيها.

-عترافها بالقوانين و الأعراف الدولية المعاصرة.

-كون الغالبية الكبرى من سكانها هم مسلمون.

-كونها بلد سياحي و تجذب إليها كل عام أكثر من 30 مليون سائح من شتى الجنسيات.

-وهي مناسبة للسياحة بشقيها الشتوية و الصيفية.

-جوها النظيف و الخلاب.

-تعايش الناس فيها من أعراق و طوائف مختلفة في سلم و أمان.

-موقعها الجغرافي المتميز.

-التربة الخصبة و المعطاءة التي تتميز بها.

-توفر مصادر الطاقة فيها.

-النسبة العالية من الشباب الحيوي القادرعلى العمل فيها.

-القوة الاقتصادية المتنامية بشكل دائم، وجذبها للإستثمارات الأجنبية.

-العمل الدائم على تطوير الطرق والبنى التحتية فيها.

-بالإضافة لكونها بلد سياحي و زراعي، فهي تجذب الاستثمار الصناعي المنظم.

-وجود نظام مصرفي قوي فيها والذي كان أحد أسباب عدم تأثرها بالأزمات.

-سهولة الاستثمار أو سحبه بفضل النظام المالي السلس و السهل.

إن تعداد السكان الحالي في تركيا يتخطى 80 مليون نسمة و يشكل الشباب المكون الرئيسي من المجتمع. و هذا يدل بأن السكن أحد المتطلبات الرئيسية التي تحتاجها في الظرف الراهن. و حسب معطيات العام الحكومية فإن حاجة تركيا الحالية للوحدات السكنية يبلغ 4 مليون وحدة سكنية. كل ما سبق يثبت بأن سوق العقارات سيتوسع وينمو بشكل متزايد في تركيا، و هذا يساهم في خلق فرص جديدة للإستثمار في هذا المجال.

بالإضافة إلى ما سبق فإن كون تركيا بلد سياحي سهل الوصول إليه، و تنعم بجو من الأمن و السلام و ذات نظام حكم يراعي القوانين العالمية المعاصرة و الديمقراطية، يجعل منها مكانا مناسبا للسكن و الاستقرار الدائم.

لذلك نلاحظ و منذ سنوات إزدياد الطلب الأجنبي وخاصة من الدول العربية على شراء العقارات في تركيا لإستثمارها أو للعيش و الاستقرار فيها.

Compare listings

قارن

للاطلاع على أحدث العروض العقارية

اشترك بالقائمة البريدية

Let us contact you to help you

The real estate consultant will contact you to provide you with the appropriate offers

تواصل مع مستشارينا العقاريين

سيقوم المستشار العقاري بالتواصل معكم لتزويدكم بالعروض المناسبة.

دعنا نتواصل لنساعدك

باختيار أنسب عقار